كيف تنفذ؟

لتلخيص العملية باختصار، تُخلى المعدة تمامًا عن طريق فصل الأنسجة الدهنية المحيطة بها من خلال أساليب مختلفة.
بعد ذلك يُثبت داخل المعدة أنبوب اسطواني نسميه الموسع (bougie). يتم تدبيس واستئصال جزء مقدراه 80% من المعدة بدءًا من المنطقة القريبة من بواب المعدة وهو بوابة خروج المعدة وذلك من خلال أجهزة تسمى الدباسة والتي تضع3 صفوف من دبابيس التيتانيوم (هذه الدبابيس تندمج تمامًا بعد ذلك مع الأنسجة). وتكون المعدة على شكل أنبوب بحجم 100- 150 مل.
الجزء الذي تم استئصاله من المعدة يتم إخراجه من الجسم.

وأخيرًا، فإن أي عملية تنفذ لإزالة جزء من المعدة بغض النظر عن الجزء الذي تم إزالته تسمى أنبوب المعدة.
ومن هذا الجانب، يعتبر التنفيذ الصحيح للعملية وفقًا لقواعد معينة من أهم العوامل التي تؤثر على فترة ما بعد الجراحة.
هذه القواعد هي:

  1.  عدم ترك المعدة بحجم متسع
  2.  عدم تضيق المنطقة الموجودة في منتصف المعدة والتي تسمى (ثلمة المعدةincisura ) والعناية بها خاصة
  3.  إزالة جزء القبة الموجود في أعلى المعدة والذي يسمى (قاع المعدةfundus ) بشك كامل.
    إذا لم يتم إزالة هذه المنطقة بمقدار كافٍ، فمن الممكن حدوث نقص في الوزن بشكلٍ غير كافٍ ويمكن ملاحظة حدوث ارتجاع حاد لدى بعض المرضى.
  4.  تخاذ جميع أنواع التدابير ضد الأخطاء التي قد تحدث في الخط المستأصل من خلال الدباسة في المعدة.
    نحن نخيط هذا الخط كليًا مرة أخرى، ونطلق على ذلك طريقة الخياطة المزدوجة.
  5.  اتخاذ التدابير اللازمة فيما بعد العملية لتجنب حالات مثل الاعوجاج والشرخ ولمنع المعدة التي تشكلت حديثًا من الالتفاف حول نفسها.