ما هي؟

إنها طريقة لتشكيل معدة جديدة في شكل أنبوب يشبه الموز عن طريق إزالة جزء مقداره80 ٪ من المعدة.
حجم المعدة هو نفسه في كلا الجنسين، وإن كان مع تغيير طفيف من شخص لآخر.
لا يوجد أي تغيير في أماكن الأعضاء في هذه العملية، وإنما يتم تقليل السعة القصوى التي يكون مقدراها1-1.5 ليتر إلى 100-150 مل.

أجريت جراحة أنبوب المعدة لأول مرة بالمنظار
من قبل م. جانجر باعتبارها جراحة خطوة أولى لعملية تحويل مسار الإثنى عشر التي تنفذ على المرضى ذوي الأوزان الكبيرة.(2001) والهدف من ذلك هو الحد من مخاطر العملية التي ستنفذ في الأصل من خلال أنقاص وزن هؤلاء الأشخاص قليلاً في المرحلة الأولى من العملية.
لوحظ بعد ذلك أن عملية أنبوب المعدة وحدها كانت قادرة على إنقاص الوزن بشكل فعال لدى بعض المرضى دون الحاجة لإجراء جراحة ثانية.
وفي السنوات التالية، ازدادت شعبية جراحة أنبوب المعدة بسرعة في العالم وفي بلدنا.
جراحة أنبوب المعدة أصبحت اليوم الطريقة الجراحية الأكثر شيوعًا في العالم لعلاج السمنة. (متوسط 60 ٪)