حكايات من نجاحاتنا

جوكجه أوزل

جوكشة اوزيل عمرها 40 سنة، و هي محامية تعيش في أنقرة.

في طول حياتها، قامت باتباع حميات غذائية مختلفة، و لكن في كل مرة تقوم بها بحمية غذائية كانت تكتسب الوزن الذي خسرته في الحمية، في فترة قصيرة جدا.كانت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، السكري، و تجمع الدهون على الكبد، في مرحلة متقدمة، و كانت تستعمل الكثير من الادوية.

كما و انها كانت تعاني من الام في المفاصل المختلفة، و ذلك بسبب وزنها العالي، حتى انها كانت تعاني من صعوبة في المشي، حيث كان وزنها 198 كيلو غرام، و قبل ثلاثة سنوات قررت اجراء عملية جراحة السمنة.

و قد نزل وزنها بعد اجرائها للعملية 125 كيلو غراما.

لقد تغيرت حياتها بالكامل، و ازدادت جودة الحياة عندها.

كما و انها تخلصت من الامراض التي كانت تعاني منها بسبب السمنة، و تخلصت من الادوية المرافقة ايضا.

و الان هي تتغذى بشكل صحي اكثر، و تقوم بعمل التدريبات الرياضية بشكل منتظم.

يونس إمره تونجل

كان يبلغ من العمر 21 عامًا عندما اتخذ قرارًا بإجراء عملية المعدة الأنبوبية  وهو يزن 130كجم

تخلص تماماً بهذا القرار من الأضرار التي ستُسببها السمنة المفرطة في المستقبل.

أكبر ما يولع به في الحياة هو التزلج  وخاصة التزلج على الجليد.

أصبحت الحياة أكثر متعة ليونس امره بعد أن أفرغ حملة 55 كجم عن ظهره.

خديجة اسكندر

تعيش العزيزة خديجة في النمسا. قررت إجراء عملية المعدة الأنبوبية  في سن ال 19 ووزنها كان 117 كجم.

كانت قد بدأت مقاومة الانسولين بالرغم من تلك السن المبكرة.لقد مرت أربع سنوات منذ العملية وهي الآن ثابتة عند 60 كجم.تحب أن ترتدي ملابس جميلة مثل كل امرأة.

أولاش بيوك

يعيش في اسطنبول يبلغ من العمر 40 عام. قبل أربع سنوات ، أجرى عملية المعدة الأنبوبية بوزن 130 كجم.

وهو الآن 75 كجم ويحافظ على هذا الوزن منذ 3 سنوات.تخلص تماما من العديد من الأمراض المتعلقة بالبدانة.يتغذى بشكل جيد وصحي. يمارس الرياضة بإنتظام 3 أيام في الأسبوع.إنه رحّال شاهد معظم بلدان العالم.

مرت لونت

مرت لونت، يأتي على رأس منتجي الموسيقى والذي يمثل دولتنا في العالم من جراء ابداعه في الموسيقى ذات المحور المعين الذي يعزفه. لقد أجريت له عملية تصغير المعدة بسبب البدانة المرضية منذ 3 سنين. وقد فقد من وزنه 80 كيلو غرام بعدما كان من قبل 175 كيلو غرام بمغامرة بدأت بتكميم المعدة.

أمر الله ألما

أجريت عملية جراحية لأمر الله عندما كان وزنه 120 كيلو غراما. وقد فقد بالمجموع من وزنه 30 كيلو غرام. في نتيجة المراقبة والتي استمرت 3 أشهر أصبح تقييم الدم له اعتيادي كذلك قيم الفيتامينات أيضا. يتغذى الأطعمة بشكل صحي ويبتعد عن السعرات الحرارية المضرة ويجري الرياضة بشكل منتظم.

أوزدمير أردوغان

أن أوزدمير سيكمل سنته الثانية 2 عندما أجريت له عملية تكميم المعدة كان وزنه 115 كيلو غراما اما الان فقد أصبح وزنه 75 كيلو غرام. بعد العملية الجراحية وفي خلال 1 سنة فقد من وزنه 40 كيلو غراما. نتيجة لفقدانه الوزن الزائد تحسنت أوضاعه الصحية وأصبحت مقاومته للأنسولين احسن و بدأ ذوبان الشحوم في الكبد و ذهبت آلام مفاصله

بوراق أردم

أن بوراق سيكمل سنته الثانية 2 فقد 60 كيلو غراما عندما غامر من اجل اجراء عملية جراحية لمرض البدانة و كان وزنه 150 كيلو غراما.

أليزابيث يحيى

لقد أتمت أليزابيث سنتها الثالثة 3 فقد بدأت بمغامرة تكميم المعدة عندما كان وزنها 108 كيلو غراما وفقدت من وزنها الزائد 55 كيلو غرام في خلال 1 سنة وهي مازالت منذ فترة طويلة 53 كيلو غرام. لم تكتفي بفقد 55 كيلو غرام من ضهرها فحسب بل انما تحسنت مقاومتها للأنسولين وتخلصت من آلام المفاصل.

جيم أولودرة

لقد انتهت 1 سنة من تاريخ اجراء العملية لجيم. بدأت مغامرته في اجراء عملية جراحية لمعالجة مرض البدانة وكان وزنه 200 كيلو غراما والان أصبح 114 كيلو غرام فقد نجح في فقدان هذا الوزن خلال 1 سنة. ولقد أجرينا التدقيق في وضعه لمدة 1 سنة. لقد اعتدلت مقاومة الانسولين بشكل تام وتحسن تكون الشحوم على الكبد المرتبطة بارتفاع الانزيم وأصبح مستوى الفيتامينات معتدل أيضا. ومن أهم النقاط هي ان مشكلة توقف التنفس عند النوم التي كانت تشكل مشكلة كبيرة عند جيم تحسنت بشكل تام.

 

بركاي دمير

عندما أجرينا العملية الجراحية لبركاي كان عمره 18 سنة وكان وزنه 182 كيلو غراما. كان يعاني من ارتفاع مقاومة الانسولين والكولسترول والتشحم بالكبد. الان عمره 20 سنة فقد من وزنه 85 كيلو غرام و اصبح يمتلك الصحة التي من المفروض ان يسير عليها أي شاب.

جنيت شاهين

لقد أجريت العملية الجراحية لجنيت قبل 2,5 سنة. فقد دخل غرفة العمليات وان وزنه 175 كيلو غرام. وقد فقد من وزنه بعدها 85 كيلو غرام فقد كان الوزن المثالي 90 كيلوغرام المراد الوصول اليه وهو أصلا حقق هذا الوزن نجاح 100٪ تقريبًا …

تورة دومان

لقد أكمل تورة السنة الثانية 2 كان يعاني من آلام المفاصل بشكل جدي بسبب وزنه الزائد. فقد أصبح وزنه 82 كيلو غرام في خلال سنة 1 بعد العملية عندما كان وزنه 152 كيلو غراما. فقد في المجموع 70 كيلو غرام. ولا يعاني من مشاكل آلام المفاصل بل بالعكس أصبح يتمتع بالحياة أكثر.

حجي سابانجي

لقد أكمل حجي سنة 1 بعد اجراءه للعملية الجراحية لتكميم المعدة. وتخلص من الوزن الزائد تماما. كما افاد هو بنفسه انه يحص بالصحة والحيوية أكثر

مراد أكسو

لقد أجريت عملية جراحية لمراد قبل 3,5 سنة بينما كان وزنه آن ذاك 125 كيلو غراما. فقد من وزنه بعدها 40 كيلو غرام. فقد تخلص من مرض البدانة و مخاطر مرض البدانة.

أرسين أسن

لقد أجريت العملية الجراحية لأرسين قبل 1 سنة بينما كان وزنه 170 كيلو غراما. لقد فقد من وزنه بعد العملية 80 كيلو غرام. بدأ يلعب الرياضة 4 أيام في الأسبوع ويتغذى بشكل صحي. فقد افاد انه كان من المرضى الواعين في الامر فقد كان يؤدي الألعاب الرياضية قبل البدء بأجراء العملية له ولم تتكون ان ترهلات في جسمه من جراء الألعاب الرياضية التي كان وما وال يجريها. نحن نباركه على هذا الامر

توركوت أكسو

لقد أجريت عملية تكميم المعدة لتوركوت عندما كان وزنه 175 كيلوغرام. فقد مريضنا 85 كيلو غرام من وزنه في نهاية السنة 3 لم يعد بدينا منذ حينها و لكن اتخذ خطوة الى الامام بشكل صحي.

خير الدين أوزكان

يبلغ خير الدين من العمر 24 عاما وأجريت له العملية الجراحية عندما كان يبلغ من الوزن 147 كيلو غراما. لقد كان يعاني من تشحم الكبد وارتفاع ضغط الدم في مستوى عالي جدا. لقد فقد خير الدين من وزنه 63 كيلو غرام.

شوال أتيش

لقد أجريت العملية الجراحية لشوال قبل 3 سنين وكان وزنها 115 كيلو غراما. فقدت 55 كيلو غرام

جيسل تونيالي

ان عمر جيسل 25 سنة. دائما مبتسمة ومليئة بالحيوية. عندما قررت ان يجرى لها عملية تكميم المعدة قبل 2 سنة كان يبلغ وزنها 112 كيلو غرام. فقدت من وزنها 55 كيلو غرام.