رباط المعدة قابل للتعديل

رباط المعدة القابل للتعديل، بينما يتم وضع الرباط يمكن أن يتم النفخ في الجزء العلوي من المعدة، وهي طريقة لتكوين كيس صغير في المعدة في جزء نهاية الشريط.
يتوفر الشبع بتناول القليل من الطعام بفضل كيس المعدة الصغير المتكون من شريط قابل للتعديل.
يمكن أن يتم نفخ الشريط بمحلول ملحي من الخارج بآلية يتم تركيبها تحت الجلد في منطقة البطن بفضل هذا يمكن أن يتم تنظيم مرور المواد الغذائية. مستحيل أن يكون هناك أي ضعف في الامتصاص ويتم هضم الأطعمة في المعدة بشكل طبيعي .هو طريقة مرضية للإحساس بالشبع بينما يتم تناول طعام أقل بينما يتم تعديل الشريط خارجيا ، وكذلك الحصول على سعرات حرارية اقل بفضل هذا.
طريقة هذه العملية التي كانت تطبق فيما سبق على نطاق واسع، أصبحت نادرًا ما تتطبق حالياً ، لأسباب معينة
أهم هذه الأسباب المشاكل التي تحدث لاحقًا فيما يتعلق بالشريط (إنزلاق الشريط على المعدة، ودخوله إلى داخل المعدة بينما ييتآكل جدار المعدة).
أما السبب الآخرهو عدم استطاعته قمع حافز الجوع لدى الناس رغم عدم استطاعتهم تناول الطعام الكثير بعد هذه العملية ( الوحم) . بسبب هذه الأسباب وما شابه ذلك ، نادرا ما يتم تطبيق طريقة ربط المعدة في جميع أنحاء العالم.نحن لا نستطيع أن نطبق طريقة هذه العملية بشكل إكلينيكي بعد الآن باستثناء الحالات النادرة جدًا.

 

المميزات :

  1. في الفترة المبكرة ، يصل معدل التخلص من الوزن الزائد إلى حوالي 40-50٪
  2.  لا يمكن قطع المعدة ولا يمكن التداخل في الأمعاء.
  3.  يمكن أن يتم إخراج المرضى في اليوم التالي.
  4.  إنها عملية متكررة.
  5.  يقل جدا خطر حدوث مضاعفات.
  6.  نقص الفيتامينات والمعادن نادرة جدا.

العيوب

  1. يوفر فقدان وزن أقل مقارنة بالطرق الأخرى.
  2.  إنه جسم غريب في الجسم.
  3.  يمكن أن تتطور المضاعفات لدى بعض المرضى مثل إنزلاق الشريط أو دخوله إلى الداخل بينما يتم تآكل المعدة.
  4.  قد تحدث مشاكل ميكانيكية فيما يتعلق بالشريط.
  5.  قد يكون سببًا في توسيع أنبوب الطعام، ويؤدي إلى مشكلات وتدهور المعدة لدى من يتناولون الطعام مجبرين على الشريط.
  6.  يتطلب متابعة ومراقبة نظام غذائي صارم.
  7.  نسبة تكرار العملية مرتفعة.