تأثيراالبدانة على صحتنا

السمنة هي عملية زيادة الانسجة الدهنية في الجسم.

ان زيادة نسبة الدهون هذه في جسمكم سوف تؤدي الى الكثير من المشاكل الصحية في جسمكم.

ان خطر الاصابة بالكثير من الامراض هو اكثر بكثير بالنسبة للأشخاص الذين  يعانون من مرض السمنة المفرطة اذا ما قمنا بمقارنتهم بالنسبة للأشخاص العاديين.

و من هذه الامراض مرض السكري النوع الثاني (السكري الغير معتمد على الانسولين)، ارتفاع ضغط الدم، انقطاع النفس اثناء النوم، و غيرها الكثير من الامراض الاخرى.

كما ان مرض السمنة المفرطة، بالاضافة الى هذه الامراض التي ذكرت اعلاه، تؤدي الى تقليل جودة الحياة و الصحة لدى الشخص المصاب بها.

و في بعض الاحيان فإن السمنة المفرطة قد تؤدي الى تعطيل الشخص عن الحياة، حتى انها قد تؤدي الى الموت المبكر في بعض الحالات.

السكري

السمنة المفرطة، تعتبر واحدا من اهم الاسباب التي تؤدي الى الاصابة بمرض السكري النوع الثاني

ان خطر الاصابة بمرض السكري بالنسبة للأشخاص المصابين بالسمنة المفرطة هو اكبر بعشرة اضعاف فيما لو تمت مقارنتهم مع الاشخاص العاديين.

السكري النوع الثاني، يؤدي الى زيادة خطر الموت المبكر بنسبة الضعف، و قد يؤدي الى الامور المذكورة ادناه:

  • بتر الاطراف.
  • الامراض القلبية
  • السكتة الدماغية.
  • العمى.
  • الامراض الكلوية.
  • ارتفاع ضغط الدم
  • الامراض العصبية، وامراض جهاز الدوران
  • الامراض المعدية التي لا تشفى.
  • العجز الجنسي.
  • وغيرها من الامراض.

ارتفاع ضغط الدم

ان السمنة المفرطة تعتبر عاملا مهما جدا من عوامل الخطر المسببة لارتفاع ضغط الدم.

ان ثلاثة من كل اربعة مرضى يعانون من ارتفاع ضغط الدم، هم بالواقع يعانون ايضا من مرض السمنة المفرطة.

ان مرض ارتفاع ضغط الدم يزيد خطر الاصابة بالأمراض الاخرى.

وتشمل  هذه المجموعة امراض الشرايين التاجية القلبية، مرض قصور (عجز) القلب الاحتقاني، السكتة الدماغية، و امراض الكلى و غيرها.

الامراض القلبية

ان السمنة المفرطة تعتبر عاملا مهما من عوامل الخطر المسببة لمشاكل القلب.

ان الدراسات العلمية الكبرى، بينت و اثبتت ان خطر الاصابة بأمراض القلب يزيد بشكل ملحوظ مع وجود مرض السمنة المفرطة.

ان الاشخاص المصابين بمرض السمنة المفرطة، هو اشخاص ذو خطر كبير للإصابة بأمراض الشرايين التاجية القلبية.

و هذا يعني ان هذا المرض تحمل خطرا كبيرا للإصابة بأمراض القلب.

ان السمنة المفرطة تزيد احتمالية خطر الاصابة بأمراض القلب.

ان السمنة المفرطة تؤدي الى زيادة احتمالية الاصابة بعدم انتظام دقات القلب.

ان عدم انتظام دقات القلب، تضاعف من فرص الاصابة بالسكتة القلبية الى ثلاثة اضعافها.

مشاكل الجهاز التنفسي

ان السمنة المفرطة تعمل على تقليل السعة الرئوية لدى الاشخاص، و في نفس الوقت فإنها تعمل على زيادة خطر الاصابة بأمراض التهابات الطرق التنفسية.

ان احتمالية اصابة هؤلاء الاشخاص بالأزمة التنفسية، و غيرها من امراض الجهاز التنفسي عالي جدا، بالمقارنة مع الاشخاص العاديين.

كما و ان مرض الازمة منتشر بين الاشخاص الذين يعانون من مرض السمنة بمقدار ثلاثة الى اربعة اضعاف اكثر من الاشخاص العاديين.

ان اكثر من نصف الاشخاص الذين يعانون من السمنة (50-60%) منهم يعانون من مرض انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم.

و في الاشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة فإن هذه النسبة يمكن ان تصل الى 90%

ان مرض انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوع يعتبر مرض تنفسي خطير جدا، حيث انه اثناء النوم الدهون الكثيفة المتراكمة في منطقة الرقبة، و البلعوم، و اللسان تعمل على انسداد الطرق التنفسية.

و تؤدي عملية الانسداد هذه الى انقطاع التنفس (عدم القدرة على التنفس) اثناء النوم، و هذا يعني ان هذا الشخص لن يكون قادرا على التنفس لفترة من الوقت.

و يمكن لشخص مثل هذا ان تحصل له هذه الحالة عشرات المرات في الليلة الواحدة.

و ان انقطاع التنفس الانسدادي يؤدي الى نزول و نقصان مقدار الاكسجين في الدم للشخص المصاب.

مرض انقطاع التنفس الانسدادي ، يمكن ان يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع ضغط الدم الرئوي، و الى قصور (عجز) القلب، و الى النوبات القلبية المفاجئة، و الى السكتات الدماغية و غيرها.

و لأن انقطاع التنفس الانسدادي، تؤدي الى انقطاع حبل النوم العادي، فإن الاشخاص المصابين بها قد لا يتمكنون من الانتقال الى وضعية النوم الارتياحية.

و هذا يؤدي الى التخدر و التعب العام في الجسم.

و في حال لم يتم معالجة هذه الحالة المرضية فإن هذا سوف يؤدي الى الكثير من المشاكل مثل حوادث السيارات المرورية.

السرطان

ان مرض السرطان، في الولايات المتحدة الامريكية وحدها يؤثر على حياة اكثر من نصف مليون شخص.

يؤمن الباحثون ان مرض السمنة يؤدي الى وفاة ما يزيد على 90.000 مريض بالسرطان.

ان زيادة مؤشر كتلة الجسم (BMİ) يؤدي الى زيادة خطب الاصابة بمرض السرطان، و الى الوفاة بسبب السرطان.

و تشمل انواع السرطان الانواع المذكورة ادناه:

سرطان الرحم (سرطان بطانة الرحم)

سرطان عنق الرحم

سرطان المبايض

سرطان الثدي بعد فترة انقطاع الطمث

سرطان القولون و المستقيم

سرطان الجهاز الهضمي

سرطان البنكرياس

سرطان الكيس المراري (المرارة)

سرطان الكبد

سرطان الكلية

سرطان الغدة الدرقية

سرطان البروستات

ليمفوما اللاهودجكين

المايلوما المتعددة

اللوكيميا

ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة احتمالية اصابتهم بانواع السرطانات كافة عالية جدا، و نسبة الموت بسبب مرض السرطان بين الاشخاص الذين يعانون السمنة اكثر.

نسبة الوفاة للاشخاص المصابين بالسرطان للرجال 52% اما بالنسبة للنساء فتبلغ هذه النسبة 62% اكثر بالنسبة للاشخاص العاديين.

 

امراض الشرايين الدماغية و السكتة الدماغية

السمنة المفرطة، تعتبر ثقلا كبيرا على اجهزة الجسم كلها.و هذا الحمل يعمل على زيادة خطر الاصابة بالسكتة الدماغية

كما ان السمنة المفرطة قد تؤدي الى زيادة عوامل خطورة الاصابة بالامراض الاخرى مثل السكتة الدماغية/ الشلل.

و من عوامل الخطر هذه بعض امراض القلب، المتلازمة الاستقلابية، ارتفاع ضغط الدم، عدم انتظام الدهون في الدم، مرض السكري النوع الثاني، مرض انقطاع التنفس الانسدادي و غيرها.

 

مرض الارتداد المعوي المريئي

ان مرض الارتداد المعوي المريئي يؤدي الى رجوع سائل المعدة الحامضي، او سائل الامعاء الحامضي الى المريء.

العلامات العامة لمرض الارتداد المعوي المريئي : ارتفاع حموضة المعدة، عدم تهضيم الطعام، الاستفراغ، السعال الشديد (بالاخص في الليل)، انقطاع الصوت، و التجشؤ.

ان عشرة الى عشرين بالمائة من التعداد السكاني العام يعانون من اعراض الارتداد المريئي.

ان السمنة المفرطة تؤدي الى زيادة خطر الاصابة بالارتداد المريئي، و التهاب المريئ التقرحي، و بشكل نادر مرض سرطان المريء (السرطان الغدي المريئي)

 

مشاكل و اصابات العظام/ و المفاصل

ان السمنة الزائدة، و بشكل خاص مرض السمنة المفرطة يؤدي الى اصابة الكثير من العظام و المفاصل في الجسم، و تؤدي الى مشاكل المفاصل و العظام.

ان هذه المشاكل و الاضرار اللاحقة تزيد نسبة خطر الاصابة بالحوادث و الاصابات الشخصية.

ان اصابات العظام و المفاصل تشتمل على الاشياء التالي ذكرها:

امراض المفاصل ( مرض هشاشة العظام/ مرض تكلس المفاصل، مرض النقرس)

مرض الفتق في العمود الفقري (الديسك)

مشاكل العمود الفقري.

الام الظهر

و قد تؤدي الى ظهور المشاكل التالية : الورم الدماغي الكاذب، الام الرأس، و مشاكل في الرؤية، و غيرها.

 

الحالات الاخرى

مرض الزهايمر: أظهرت الأبحاث بأن البدانة المبكرة تزيد خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف مع التقدم بالسن

أمراض الكلى : ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع 2 وفشل القلب الإحتقاني يؤدي إلى أمراض الكلى والفشل الكلوي .

والبدانة تزيد من خطر الإصابة بهذه الأمراض بشكل كبير .

الإنتحار : أظهر الأبحاث العلمية إرتباط البدانة والإكتئاب الشديد

مشاكل التمييز الجسدي والتفريق الإجتماعي الناجمة عن البدانة يمكن أن تساهم في الإكتئاب

تسمم الدم : تسمم الدم هو عدوى خطيرة يمكن أن تتسبب بسرعة في الصدمة الإنتانية والموت.

وأظهرت الأبحاث العلمية أن البدناء وخاصة أصحاب البدانة المفرطة يكونون أكثر عرضة بالإصابة بمرض تسمم الدم

أمراض الكبد : السمنة هي السبب الرئيسي لمرض الكبد الدهني ومرض الكبد الدهني غير الكحولي.

معظم الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة يعانون من مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

يمكن أن يسبب مرض الكبد الدهني تهيج الكبد ، والذي يمكن أن يؤدي إلى تدهور وظائف الكبد وتليف الكبد وفشل الكبد.

الحالات الأخرى التي تهدد الحياة بسبب السمنة: بالإضافة إلى الظروف التي تهدد الحياة مثل السكري الحملي (اعتلال الحمل) ومرض ما قبل تسمم الحمل (فرط ضغط الحمل الزائد) والإجهاض والإملاص والأمراض الصفراوية والتهاب البنكرياس أثناء الحمل. السلس البولي ، بوليسي على المتلازمة ، العقم والطفح الجلدي ؛ الظروف الأخرى التي تتسبب في انخفاض نوعية الحياة.

السمنة لها تأثير كبير على أجسادنا وتهدد صحتنا بشكل عام.

ومع ذلك ، يمكن منع العديد من هذه المضاعفات أو معالجتها مع فقدان الوزن